التخطي إلى المحتوى
“الحل البديل”: وزير التعليم يعلق على غرامة الـ4500 جنيه حال إتلاف أو ضياع “التابلت”.. و3 خيارات أمام ولي أمر طالب أولى ثانوي لتفاديها

خلال ندوة نظمتها جريدة الدستور، أمس الخميس، بأحد فنادق القاهرة، بحضور الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام، ومجموعة من مديري المديريات ورؤساء الجامعات، علق الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، على اعتراضات بعض أولياء الأمور بشأن الغرامة المحددة بـ4500 جنيه، على ولي أمر طالب الصف الأول الثانوي حال إتلاف جهاز “التابلت” الخاص به أو فقدانه.

وأكد وزير التربية والتعليم، بأن المبلغ ليس غرامة بالمعنى المعروف لكنها مقابل شراء جهاز جديد للطالب، لافتًا إلى أن تكلفة شراء الأجهزة الجديدة 3.5 مليار جنيه، والجهات الرقابية وضعت شرط الـ4500 جنيه، حفاظًا على المال العام، مشيرًا إلى أنه أمام ولي أمر الطالب أمامه 3 خيارات لتفادي هذا الأمر.

الخيارات الثلاثة التي طرحها الوزير على أولياء الأمور

  1.  أن يتسلم ابنه التابلت ويوقع الإقرار ويلتزم بدفع الغرامة المقررة حال فقدان الجهاز أو إتلافه لشراء بديل.
  2. شراء بوليسة تأمين، تتكفل بشراء جهاز جديد للطالب.
  3. عدم استلام الجهاز، وعدم التوقيع على الإقرار، وتولي مسؤولية وصول ابنه لبنك المعرفة المصري، وعند الامتحان تسلمه المدرسة جهاز “تابلت” يمتحن من خلاله وتسحبه منه مرة أخرى.

كما أشار الوزير، إلى أن “التابلت”، هدية من الدولة للطالب في المرة الأولى، كما أن الدولة تتفاوض مع جهاز تنظيم الاتصالات لتوفير شرائح إنترنت للطلاب مجانًا، واشترطت تصليح جهاز التابلت عند الوكيل المعتمد المتمثل في شركة “سامسونج لأنها أكبر شركة لها مراكز معتمدة في مصر.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.