مشروع قانون لتجريم العنصرية امام البرلمان التونسي

رئيس الحكومة التونسية

طالب رئيس الحكومة التونسية مجلس النواب بسرعة النظر في مشروع القانون الخاص بتجريم العنصرية و كان ذلك أثناء كلمته الخاصة باليوم الوطني للتنديد بالتفرقة و التمييز العنصري .

و قد سبق دعوة رئيس الحكومة التونسية بتعجيل النظر لقانون تجريم العنصرية مظاهرات من الطلبة التونسيين و من عدد من الدول الإفريقية الأخري تطالب بمواجهة العنصرية و القضاء عليها خاصة بعد تعرض عدد منهم للاعتداءات من قبل طلاب آخرين.

وقد أكد رئيس الحكومة التونسية أنه لابد و أن توجد خطة إستراتيجية واضحة على مستوى الدولة كلها للعمل على تغيير العقليات حتى يصبح قانون تجريم الأفعال العنصرية مجدي و واضح للجميع و ليس فيه أي لبس .

و جديرا بالذكر أن هذا القانون الخاص بتجريم العنصرية قد سبق و تم تقديمه في مبادرة تشريعية قبل عامين للبرلمان و قد لحق ذلك تشكيل لجنه لملاحقة المتهمين بالعنصرية .

وقد سبق و طالب وزير حقوق الإنسان التونسي ” مهدي بن غربية ” بضرورة كسر الصمت و بذل مزيدا من الجهد لتغيير العقول و كان هذا بعد حادث مؤسف تعرض فيه ثلاثة من الطلاب المنغوليين لإعتداءات شديدة و عنيفة في قلب العاصمة تونس، و قد صرح والد المجرم الذي تعدي على الطلاب أن أبنه لديه إضطرابات نفسية و بالتالي لم يحاسب على أن ما فعله عمل عنصري و هو ما أدى إلى خروج الطلاب في مظاهرات للمطالبة بقانون ضد التمييز والعنصرية .

الكاتب: لمياء شاهين

محررة صحفية .. خريجة كلية الآداب قسم الإعلام .. ماجستير الإعلام و المعلومات ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.