مع اقتراب تولي ترامب السلطة تتزايد العنصرية في الولايات المتحدة الأمريكية

العنصرية في امريكا

اقتربت المدة الرئاسية للرئيس الأمريكي باراك أوباما ، و اقتربت مدة الرئاسة الخاصة بدونالد ترامب ، وبالطبع ستتغير طبيعة الشعب و الأوضاع الأمريكية وبالتالي بدأت تتزايد الدعوات العنصرية في الولايات المتحدة الأمريكية و هو ما أثار الكثير من الجدل تحديدا في منطقة ولاية نيو مكسيكو و التي بدأت تظهر فيها و بشدة دعوات عنصرية ضد المسلمين و قد رصدت هذه الدعوات صحيفة الإندبندنت في بريطانيا .

وقد أصدرت تقريرا يرصد عدد كبير من المحال في ولاية نيو مكسيكو قد علقوا يافطات كتب عليها ” أوباما و المسلمين أمثاله غير مرحب بهم هنا” ، و قد رصد التقرير أن أحد أصحاب المتاجر كان ينسخ هذه اللافتات و يوزعها و كذلك أثناء الفترة الإنتخابية الماضية و كان يسخر فيها من هيلاري كلينتون .

و قد سبق و وضع لافته يحرض فيها على قتل أوباما و سخر أيضا من اللاعب كولن كابيرنيك لاعب الكرة و الذي سبق و إحتج على عنف قوات البوليس مع المواطنين السود ، مؤكدا ان اللاعب و أبناء سلالته على حد قوله من السود لابد و أن يعودوا إلى قارة أفريقيا من جديد.

نال الموضوع صدى كبير على صفحات التواصل الإجتماعي التي أكد روادها أن ما يحدث عنصرية تعب المجتمع الامريكي في إزالتها لأعوام طويلة ، و قد سجلت حتى الأن حوالي تسعمئة حالة تعدي عنصري منذ ترشح ترامب للرئاسة ، و نال منها السيدات و المساجد نصيب الأسد.

الكاتب: لمياء شاهين

محررة صحفية .. خريجة كلية الآداب قسم الإعلام .. ماجستير الإعلام و المعلومات ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.