تقليص دعم المحروقات والكهرباء لمواجهة الزيادة في قيمة الدعم بالجنيه المصري

تقليص دعم المحروقات والكهرباء لمواجهة الزيادة في قيمة الدعم بالجنيه المصري
وزير المالية المصري عمرو الجارحي

كشف وزير المالية عمرو الجارحي، في مؤتمر صحافي بالقاهرة، اليوم الأحد، عزم الحكومة تقليص الدعم على المحروقات والكهرباء مجددا، ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي، لمواجهة الزيادة الكبيرة في قيمة الدعم بالعملة المحلية “الجنيه”، التي نتجت عن تحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية والعربية .

وأوضح الجارحي، أن تقليص الدعم على المحروقات والكهرباء سيكون بشكل تدريجي، لفترة تتراوح من 3 إلى 5 سنوات، كمرحلة ثانية بعد قرار الصادر في الثالث من شهر نوفمبر الماضي، الذي تم بموجبه تقليص دعم المحروقات بنسبة تراوحت بين 25% و50%، مشيرا إلى أن تكلفة الدعم ارتفعت بشكل ملحوظ، نتيجة لسعر الصرف الحالي، واستيراد مصر جزء كبير من احتياجاتها البترولية.

وأضاف الجارحي، أن الحكومة تدرس رفع فرض ضريبة القيمة المضافة إلى 14% بدلاً من 13%، وهي الضريبة التي تم استحدثها شهر سبتمبر الماضي بدلا من ضريبة المبيعات التي كانت نسبتها 10% .

جدير بالذكر أن صندوق النقد الدولي كان قد وافق على منح مصر قرضا قيمته 12 مليار دولار في نوفمبر الماضي، بعد قرار تقليص ميزانية دعم الطاقة وتحرير سعر صرف العملة المحلية .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.