مقتل خمسة من موظفى الإغاثة الإمارتيين بإنفجار بأفغانستان

شهدت مدينة قندهار جنوب أفغانستان إنفجارا كبيرا راح ضحيته سبعة أشخاص و 18 إصابة حتى الآن، من بين القتلى خمسة من موظفي الإغاثة إمارتيين الجنسية. حيث أعلنت وكالة أنباء الإمارات أن خمسة أشخاص من موظفى الإغاثة والذين كانوا يقومون بأعمال تنمية وتعليمية وإنسانية كانوا قد لاقوا حتفهم فى هذا الإنفجار  وأن من بين المصابين السفير الإماراتى لدى أفغانستان.

كان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات قد أمر بالحداد على أبناء موطنه لمدة ثلاثة أيام سوف يتم فيهم تنكيس الأعلام.

لم يكن هذا الإنفجار الوحيد فى أفغانستان يوم أمس الثلاثاء حيث قتل ما لايقل عن 50 شخص وإصابة 90 آخرين فى ثلاث إنفجارات بأماكن مختلفة بأفغانستان. كانت حركة طالبان قد أعلنت أنها المسئولة عن التفجيرين اللذان حدثا بوسط العاصمة كابول واللذان استهدفا البرلمان الأفغانى حيث أن الإنتحارى الذى أحدث هذا الإنفجار فجر نفسه عند البوابة الخاصة بالبرلمان معترضا طريق حافلة كانت تقل الموظفين أثناء خروجهم من العمل وتسبب فى قتل 26 وإصابة 43 آخرين. بينما تحاول قوات الأمن إنقاذ ضحايا الإنفجار الأول إنفجرت سيارة مفخخة قتلت وأصابت أخرين بالإضافة إلى إنفجار إقليم قندهار.