إليكم تفاصيل قصة الطفلة دارين ذات الثلاثة شهور

الخلافات الزوجية بين الوالدين لا يدفع ثمنها سوى الأطفال الأبرياء الذين يعانون من كثرة المشكلات التي تؤرق عليهم حياتهم وتحرمهم فرصة الاستمتاع بطفولتهم والعيش في حياة هادئة كريمة. الطفلة دراين التي لا يتجاوز عمرها الثلاث شهور والتي عانت من الخلافات بين أبيها وأمها التي حرمت منها.

قصة هذه الطفلة شغلت جميع مواقع التواصل الإجتماعي لما فيها من عنف تعرضت له هذه الطفلة لأشكال العنف والضرب المبرح من قبل أبيها إعتقادا منه أن تعذبيه لها هو بذلك ينتقم من زوجته التي تريد الإنفصال عنه.

وضحت الأم ماحدث و أسباب العنف التي تعرضت لها طفلتها حيث أنها تحمل الجنسية السورية و متزوجة من شاب سعودي الجنسية، وبعد أن وجدت أن الحياة مستحيلة بينهما طلبت الطلاق الأمر الذي دفع زوجها الذي لايوجد بقلبه ذرة من الرحمة أن  يجعلها تتراجع عن فكرة الطلاق وقام بتعذيب الطفلة وإرسال فيديوهات للأم قامت بنشرها طالبة المساعدة من أي جهة حكومية بالسعودية.

وعلى الفور تحرك مسئولي وزراة العمل والتنمية الإجتماعية وتم التوصل إلى الطفلة وتسليمها لأمها.