تقليص دعم المحروقات والكهرباء لمواجهة الزيادة في قيمة الدعم بالجنيه المصري

كشف وزير المالية عمرو الجارحي، في مؤتمر صحافي بالقاهرة، اليوم الأحد، عزم الحكومة تقليص الدعم على المحروقات والكهرباء مجددا، ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي، لمواجهة الزيادة الكبيرة في قيمة الدعم بالعملة المحلية “الجنيه”، التي نتجت عن تحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية والعربية .

وأوضح الجارحي، أن تقليص الدعم على المحروقات والكهرباء سيكون بشكل تدريجي، لفترة تتراوح من 3 إلى 5 سنوات، كمرحلة ثانية بعد قرار الصادر في الثالث من شهر نوفمبر الماضي، الذي تم بموجبه تقليص دعم المحروقات بنسبة تراوحت بين 25% و50%، مشيرا إلى أن تكلفة الدعم ارتفعت بشكل ملحوظ، نتيجة لسعر الصرف الحالي، واستيراد مصر جزء كبير من احتياجاتها البترولية.

وأضاف الجارحي، أن الحكومة تدرس رفع فرض ضريبة القيمة المضافة إلى 14% بدلاً من 13%، وهي الضريبة التي تم استحدثها شهر سبتمبر الماضي بدلا من ضريبة المبيعات التي كانت نسبتها 10% .

جدير بالذكر أن صندوق النقد الدولي كان قد وافق على منح مصر قرضا قيمته 12 مليار دولار في نوفمبر الماضي، بعد قرار تقليص ميزانية دعم الطاقة وتحرير سعر صرف العملة المحلية .

الكهرباء تنهى 87% من صيانة محطات الكهرباء إستعداداً للصيف

صرح مصدر بوزارة الكهرباء اليوم الثلاثاء 17 فبراير أنه تم الانتهاء من 87% من برنامج صيانة محطات الكهرباء، وأن العمل في صيانة محطات الكهرباء مستمر حتى نهاية مايو القادم.

كما أشار المصدر أن الرئيس “عبد الفتاح السيسي” يتابع بنفسه أعمال الصيانة، ويشدد على الانتهاء منها في موعد أقصاه 30 مايو المقبل.

وأضاف أن العمل في برنامج الصيانة يسير بشكل دقيق ومنظم وفق جدول زمني محدد، وسوف يتم الانتهاء من أعمال الصيانة بنسبة 100% في إبريل القادم، كما أضاف أن حجم الاستثمارات اللازمة لتنفيذ برنامج الصيانة والخطة الإسعافية لتوليد 3600 ميجا وات تصل إلى حوالي 45 مليار جنيه.

كما أشار المصدر إلى استعداد الوزارة إلى صيف 2015، حيث أن المتوقع أن تزيد الأحمال خلال فترة الصيف لتصل إلى 31 ألف ميجا وات.

ننشر أسباب ارتفاع أسعار فواتير الكهرباء الفترة الأخيرة

كشف جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك عن أسباب ارتفاع أسعار فواتير الكهرباء، وذلك بعد أن تقدم العديد من المواطنين بشكاوى رسمية عن الأخطاء الخاصة بالفواتير، وبفحص هذه الشكاوى تبين أن معظم هذه المشاكل بسبب أن الكشافين لم يمروا على المستهلكين لفحص العداد وقراءته.

كما أشار الجهاز إلى أن التقديرات العشوائية خرجت بشكل غير قانوني، والذي تم تقديره بـ15% وتعدت في بعض الحالات حاجز الـ300%، وهو معدل يفوق المعدل الطبيعي بنحو 20 ضعفا.

وقد تحدث الجهاز عن خدمات منظومة الكهرباء الذكية، وهي خدمة تسجيل قراءة عداد الكهرباء بواسطة المشترك، حيث تتيح هذه الخدمة لمستخدميها تسجيل بيانات العدادات الخاصة بهم ومن ثم تسجيل القراءة في الشركة وذلك عن طريق:

1- تطبيق خدمات الكهرباء الذكية Egypt ERASeS الخاص بالتليفون المحمول الذكي Smart Phone.

2- الموقع الإلكتروني الخاص بخدمات الكهرباء الذكية المخصص للخدمة على شبكة الإنترنت.