نشطاء يحييون ذكرى شيماء الصباغ أمام قبرها

اليوم قام عدد من النشطاء بالأسكندرية بإحياء الذكرى الثانية للشهيدة شيماء الصباغ ” عضو الاشتراكيين الثوريين” حيث قاموا بالذهاب إلى قبرها بمصاحبة أسرتها وتلاوة بعض الآيات القرآنية، ووضع الورود على قبرها، ورفع لافتات تحمل بعض من أقوال الشهيدة:

“البلد دي بقت بتوجع ومفيهاش دفى” و ” يا رب يكون ترابها براح وحضن أرضها أوسع من سماها”

كما أكد معتز الشناوي أمين حزب الاشتراكيين الثوريين على أن قاتل شيماء لايزال طليقا ولم تتم محاسبته حتى الآن، وأضاف أنه بحلول الذكرى السادسة لثورة يناير مازال الشعب يبحث عن العيش والحرية والعدالة الإجتماعية.

شيماء الصباغ هي من نشطاء ثورة يناير وقتلت على يد الشرطة يوم 25 يناير في الإحتفال الرابع بذكرى ثورة 25 يناير . انتشر فيديو مقتل شيماء على اليوتيوب والذي يوضح اصابتها بخرطوش من أحد أفراد الشرطة الملثمين. كما انتشر فيديو يظهر فيه أحد الأشخاص يحملها ويحاول إنقاذها ولكنا فارقت الحياة ويعتبر مشهد مقتلها من أكثر المشاهد المؤثرة والموجعة. زمازال التحقيق مستمر في قضية مقتل شيماء الصباغ على أمل أن يتم محاحمة الجاني الذي أفقدها زهرة عمرها وحرم ابنها منها.

السيسي يصدر عفو عن بعض السجناء بمناسبة عيد الشرطة وذكرى ثورة 25 يناير

صرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، عن إصدار الرئيس السيسى عفواً رئاسياً عن عن المسجونين بمناسبة ثورة يناير و عيد الشرطة.

وأشار يوسف إلى أن هناك بعض الجرائم التى لا يسرى عليها قرار العفو ومنها الجرائم الخاصة بالجنايات والجرائم المتصلة بالأمن القومى وقضايا الرشوة والتزوير وجنايات المخدرات والاتجار فيها والجرائم المنصوص عليها في قانون الطفل، والجناية المنصوص عليها في قانون مكافحة غسل الأموال.

وأضاف يوسف أنه يشترط للعفو عن المحكوم عليهم أن يتصفوا بحسن السلوك أثناء تنفيذ مدة العقوبة الصادرة بحقهم، وألاّ يكون هناك ضرر على الأمن القومى فى العفو عنهم.

كما أضاف أن القرار نص على إعفاء الفئات التالية من باقي العقوبة السالبة للحرية:

أولا : المحكموم عليهم بالمؤبد وقضوا خمسة عشر عاماً من المدة حتى 25 يناير 2015، ويوضع المفرج عنه تحت مراقبة الشرطة خمسة أعوام أخرى طبقاً للقانون.

ثانياً: المحكوم عليهم بعقوبة سالبة للحرية قبل 25 يناير2015 بشرط ألا تقل مدة التنفيذ عن 6 أشهر.