ارتفاع عد ضحايا تفجير العريش ل 9 شهداء

فى تمام الساعة السابعة من صباح  اليوم الأثنين 9/1/2017 اقتحمت سيارة مفخخة كمين المطافى بالعريش مما أدى إلى وقوع الكثير من المصابين عددهم 10 منهم أربعة مدنين تواجدوا بالمنطقة أثناء الانفجار ، فيما أزداد عدد الشهداء إلى تسع شهداء.

تم التفجير باستخدام سيارة نظافة تابعة لشركة كير سيرفس كان قد تم سرقتها من قبل أحد المسلحين أثناء حريق قام فيه الإرهابيون بحرق جراج الشركة حيث تم تفخيخ السيارة وقادها أحد المسلحون وهجم بها على الكمين وأحدث الانفجار الذي دمر المكان بالكامل ومات فيه منفذ الهجوم أيضا.

يقول بعض شهود العيان أن الأمر بدأ بتبادل إطلاق النار بين المسلحين وقوات الشرطة بالكمين ثم حدث الانفجار باستخدام السيارة المفخخة التى كان يقودها واحد من المسلحين من منفذى الهجوم. فى البداية لم تستطع سيارات الإسعاف الوصول إلى منطقة الانفجار حيث أن طاقم سيارات الاسعاف اضطر إلى الإختباء بداخل عمارات لبعض الوقت ولكن بعد ذلك استطاعت الوصول لنقل الشهداء والجرحى.

تسبب الهجوم بأضرار بالغة  للمبانى المحاطة بالكمين كم تم تدمير الكمين بالكامل.

تفجير كمين في العريش بقذيفة آر بى جى

صباح اليوم الأثنين  هاجم بعض الإرهابيون كمين للشرطة المجاور لنقطة مطافى فى مدينة العريش وبالتحديد حى المساعيد باستخدام قذيفة آر بى جى. بدأ الهجوم بإطلاق النار من الأسلحة الألية ثم قام المهاجمون بتفجير الكمين مما أسفر عن سقوط مصابين وشهداء من قوات الشرطة المصرية.

كانت بعض المصادر الأمنية قد أوضحت بأن الهجوم تم عن طريق استخدام سيارة قمامة مسروقة منذ بضعة أيام وهى سيارة تابعة لشركة كير سيرفيس فى العريش حيث سرقها المسلحون واستخدموها فى تنفيذ مخططهم. حيث تم وضع المتفجرات بالسيارة وقام أحد الأرهابيون من منفذى الهجوم بقيادتها واقتحم بها الكمين الذى تم تدميره بالكامل جراء هذا الانفجار مما أوقع الكثير من المصابين والشهداء.

كما أكدت بعض المصادر الطبية بشمال سيناء أنه تم إرسال سيارات إسعاف لنقل المصابين والشهداء وبالفعل إستطاعت السيارات دخول من المنطقة المحيطة بالكمين ونقلت عدد 10 مصابين منهم مدنيين تصادف وجودهم بالمنطقة فى الوقت الذى وقع فيه الانفجار ، كما استشهد اثنين من قوات الأمن وجار عملية نقل المصابين وأنباء عن ارتفاع عددهم .