النمنم يهاجم التعليم الأزهري والمناهج الدينية ويطالب بإعادة النظر فيهم

برر وزير الثقافة حلمي النمنم أن ما ساد مؤخراً من عنف أطلق عليه “عنف ديني” يرجع إلى الظروف الإجتماعية السائدة، وشدد النمنم على ضرورة مواجهة العنف الديني على حد قوله الذي يفسد المجتمع.

وقال حلمي النمنم في الجلسة الخنامية التي انتهى بها مؤتمر السلام المجتمعي تحت اشراف الهيئة القبطية الإنجلية والتي نظمته بهدف التعريف بدور المجتمع المدني في مواجهة العنف الديني أن المجتمع المصري تعرض عقب ثورة 30يونيه إلى احتداداً طائفياً لم يكن موجود من قبل، واستشهد على ذلك بما يحدث في المنيا من فتن.

واستنكر النمنم في خطابه انتشار التعليم الأزهري والمناهج الأزهرية والتي اتهمها أن سبباً في القصور في النواحي التعليمية والثقافية.